استمارة العضوية

المجلس العربي التركي لــســيــدات الاعــمــال

اسطنبول.. لقاء المراة العربية والتركية من اجل المستقبل

شارك الآن


محمد عمران كشادة

في زمن ملئ بالتحديات ، في امة تتعرض لهجمة شرسة ، اوطان تنهار ، وشعوب تعاني من الفقر ، وتكتوي بنيران الحروب والازمات ، وطفولة بائسة معذبة ، وصرخات الثكالى المدوية من هول الفجائع ، مشهد النزوح الرهيب لمئات الالاف من ديارهم ، والمعاناة ، والموت غرقاً، امام كل هذه الماسي ، المراة العربية وبالشراكة مع المراة التركية لن تقف مكتوفة الايدي ، انها تناضل وتقاتل في معركة اخرى لا تقل اهمية عن المعارك التي يخوضها الرجال ، انها تفكر ، وتبادر ، وتجتمع ، وتلتقي ، وعينها على المستقبل ، السبت 22 ديسمبر عام 2018م ، اسطنبول تشهد حدث استثنائي

انطلاق النسخة الثانية من برنامج سفيرات عالم الاعمال ، ولاول مرة افتتاح أول حدث عربي وإسلامي يسلط الضوء على تراث 14 دولة عربية وإسلامية سجلت حضورها المتميز وعرضت تراثها التاريخي العريق ، بغرض الترويج لهذه المنتجات التراثية ، وتنمية هذه الصناعة التراثية لتصبح نشاط اقتصادي مشترك يتم تسويقه في كل دول العالم ، كان الحدث برعاية وتنظيم المجلس العربي التركي لسيدات الأعمال الذي يتخذ من اسطنبول مقرا له

لاشك بان هذا الحدث يؤكد بان المراة العربية وبالشراكة مع المراة التركية تضع حجر الاساس نحو مشروع كبير يهدف إلى إعادة إحياء التراث الحضاري للبلدان العربية والإسلامية، لاننا نعيش في زمن صعب ملئ بالتحديات والاخطار ، حيث غزت فيه العولمة بلاد العرب والعالم الإسلامي ، وادت الى حدوث تأثيرات سلبية في على أنماط وسلوكيات المجتمعات العربية والإسلامية ، واصبح للعولمة القادمة من وراء الحدود القدرة على صياغة المفاهيم الثقافية بشكل مغاير لقيمنا وعاداتنا ، العصرنة والحداثة لا غنى عنهما في عالم القرن الواحد والعشرين الا انه من المهم ان تظل الثوابت والقيم راسخة ، وان لا نستورد ثقافات وسلوكيات بديلة مشوهة ، من هذا المنطلق كان ايمان المجلس العربي التركي لسيدات الاعمال راسخاً باهمية الحدث ، واهمية هذه اللقاءات والمشروعات المشتركة ، ودعم دور المراة العربية لكي تاخذ بزمام المبادرة وتضمن لنفسها مكانة متميزة في عالم لا يعترف الا بالاقوياء ،

المجلس العربي التركي لسيدات الاعمال وبقيادة السيدة مريم ابراهيم سيف رئيسة المجلس العربي التركي لسيدات الاعمال وهو يصنع هذا الحدث المتميز ، يؤمن بان واجبه بان يقوم باحياء التراث العربي والموروث العربي والاسلامي ، والتعريف بالتاريخ العربي التركي المشترك ، وخلق التواصل الايجابي ما بين الهوية التركية والهويات العربية ، وهو بهذا الحدث يتيح الفرصة للسيدات المشاركات لعرض أعمالهن التراثية التي انقرض كثير منها من الأسواق الوطنية والاقليمية امام زحف السلع الجديدة والصناعات المستوردة ، حيث يتضمن هذا الحدث معرض للسلع والمنتجات التراثية العريقة ، من ملابس تراثية ، ولوحات ومطرزات متنوعة ، ورسوم تشكيلية مستوحاة من التاريخ العربي الاسلامي ، ويشارك في المعرض كلً من تركيا وفلسطين والسودان واليمن وتونس وليبيا والجزائر وسلطنة عمان وموريتانيا والاردن والمغرب والعراق وقطر وسوريا، ان المراة العربية وبالشراكة مع المراة التركية تكتب فصل جديد بحبر خالد في تاريخ امة عانت كثيراً ، هذا الحدث المتميز هو الخطوات الاولى نحو مشوار الالف ميل لصناعة المستقبل وبناء حضارة زاهرة .

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Ar En Tr